السبت، أغسطس 4

عام ونصف مضي علي احداث ٢٥ يناير

اخر مشاركه لي بهذا المكان كانت منذ عام تقريبا وكنت اعاني وقتها من احباط شديد بسبب عدم تحسن الاحوال بمصر بعد تنحي او تخلي مبارك عن الحكم والا وقد مر عام ونصف تقريبا فللاسف تيقن لي ان العيب لم يكن بمبارك وحده وانما العيب فيمن كان يستغفلهم مبارك ومن هيء الارض واعدها لينمو ويترعرع فيها مبارك وامثاله والان يحكمنا مرسي والاخوان المسلمين واتحدي ان تري اي اختلاف بين الحكمين بل للاسف ازدادت الامور تعقيدا عموما علشان احنا في رمضان فاسن كلمه ممكن اكتبها هي رمضاااااااااااان كريييييييييييم

هناك 4 تعليقات: